يعقوب الطيار...............كلاماتي

الحياه عقبات ........والفكر....يشمل
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 موضوعك الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: موضوعك الأول   الأربعاء يوليو 13, 2016 5:13 am

مرحبا بك أيها العضو الكريم في منتداك الخاص وهنيئاً لك بانضمامك إلى عائلة أحلى منتدى.

هنا نوفر لك بعض المعلومات القيمة التي ستساعدك بالبدئ في إدارة منتداك.

>> كيف تدخل إلى لوحة الإدارة؟

للدخول إلى لوحة إدارة منتداك عليك بتسجيل الدخول أولاً. إن لم تكن قد سجَّلت الدخول بعد, إضغط على زر الدخول في عارضة الأزرار أعلاه ثم أدخل أسم التعريف Admin و كلمة السر التي اخترتها حين إنشاء منتداك. إذا ما فقدت أو نسيت كلمة السر الخاصة بك إضغط هنا.
حين دخولك إلى منتداك, إضغط رابطة لوحة الإدارة أسفل الصفحة للدخول إلى لوحة الإدارة.

>> كيف تغير مظهر منتداك؟

يمكنك تغير مظهر منتداك بإختيارك أحد التصاميم المقترحة عليك في لوحة الإدارة (لكل تصميم صوره و ألوانه الخاصة). من أجل القيام بذلك, عليك التوجه إلى لوحة الإدارة ثم الضغط على "مظهر المنتدى" ثم بعد ذلك ادخل على "اختيار التصميم" و أختر أحد التصاميم المقترحة٠ لديك من بعد حرية تغيير أو إختيار تصميم آخر من خلال موقع التصاميم المجانية التابعة لأحلى منتدى.

يمكنك أيضا أن تطلب من مصممين محترفين تابعين لأحلى منتدى تصميم استايل شخصي كامل حصري لمنتداك و ذلك مباشرة على منتدى الإبداع العربي.

>> كيف تنشئ و تنظم أقسام منتداك و فئاته؟

منتداك هو منتدى أحترافي و غير محدود الطاقة و القدرات و يدوم إلى الأبد ما دمت تحترم شروط الإستعمال العامة لموقع أحلى منتدى. يمكنك إضافة و تغير الأقسام أو الفئات أو المنتديات التي انشئتها في أي وقت وذلك بصفة لا متناهية. من أجل ذلك, عليك التوجه إلى لوحة الإدارة ثم الضغط على "إدارة عامة" ثم بعد ذلك على "المنتديات و الفئات".
فهنيئاً لك بمنتدى مجاني خارق القدرات و عالي الحماية و الجودة. و مرحباً بك مجدداً كعضو كريم بيننا.

>> نصائح هامة للوصول بمنتداك الى اعلى القمم:

للنهوض السريع بمنتداك الجديد و جعل الأعضاء و الزوار يتقاطبون عليه من كل صوب, سارع بالتسجيل و اشهار منتداك في منتدى الإشهار العربي. يمكنك ايضاً ان تطلب تبادلات اعلانية مع اعضاء دليل اشهار المنتديات فتحصل إن شاء الله على زوار و نشاط لمنتداك الجديد بسرعة فائقة.

مع أخلص تحياتنا.

فريق العمل لأحلى منتدى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الجمعة يوليو 15, 2016 3:55 am

زاد.في قلبي احتراق
فاضت مني مشاعري
ظل في عيني السهر
هاجت مني أشواقي
طالت الأيام.فيني
ضاعت أيامي منها
غابت شمس أحلامي
ظلت روحي معها
احب قلبي قربها
غدر الزمان علياء
............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الجمعة يوليو 15, 2016 10:23 pm

[center][/احبك.......عدد.....ما..تمر...سنيني
احبك....عدد......ذرات.....الرمال
احبك.....حب.....ماله...وحدود
احبك...كلمه. ....ما...تفارق..لساني
حبك....حبيبي...يجري.بشريلني....
حبك....مزروع....في...وجداني..
انتي....زهرة...حلوة....شبابي
انتي.....منى. ....وعيوني..
وضياء.....دربي.انتي..فؤادي.]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الجمعة يوليو 29, 2016 12:00 am

[b][دَعني أَجِدُّ إِلى العَلياءِ في الطَلبِ
                  وَأَبلُغُ الغايَةَ القُصوى مِنَ الرُتَبِ
لَعَلَّ عَبلَةَ تُضحي وَهيَ راضِيَةٌ
                  عَلى سَوادي وَتَمحو صورَةَ الغَضَبِ
إِذا رَأَت سائِرَ الساداتِ سائِرَةً ة
                  تَزورُ شِعري بِرُكنِ البَيتِ في رَجَبِ
يا عَبلَ قومي اِنظُري فِعلي وَلا تَسَلَي
                  عَنّي الحَسودَ الَّذي يُنبيكِ بِالكَذِبِ
إِذ أَقبَلَت حَدَقُ الفُرسانِ تَرمُقُني
                  وَكُلُّ مِقدامِ حَربٍ مالَ لِلهَرَبِ
فَما تَرَكتُ لَهُم وَجهاً لِمُنهَزِمٍ
                  وَلا طَريقاً يُنَجّيهِم مِنَ العَطَبِ
فَبادِري وَاِنظُري طَعناً إِذا نَظَرَت
                  عَينُ الوَليدِ إِلَيهِ شابَ وَهوَ صَبي
خُلِقتُ لِلحَربِ أُحميها إِذا بَرَدَت
                  وَأَصطَلي نارَها في شِدَّةِ اللَهَبِ
بِصارِمٍ حَيثُما جَرَّدتُهُ سَجَدَت
                  لَهُ جَبابِرَةُ الأَعجامِ وَالعَرَبِ
وَقَد طَلَبتُ مِنَ العَلياءِ مَنزِلَةً
                  بِصارِمي لا بِأُمّي لا وَلا بِأَبي
فَمَن أَجابَ نَجا مِمّا يُحاذِرُهُ
                  وَمَن أَبى ذاقَ طَعمَ الحَربِ وَالحَرَبِ b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الجمعة يوليو 29, 2016 12:03 am

[b


هلْ لهذا القلبِ سمعٌ أوْ بصرْ
أو تناهٍ عن حبينبٍ يذكرْ
أو لِدَمعٍ عن سَفاهٍ نُهْيَة
ٌ تمنرى منهُ أسابى ُّ الدِّررْ
مُرمَعِلاتٌ كَسِمْطَي لُؤلؤ
خذلتْ أخراتهُ، فيهِ مغرْ
إنْ رأى ظعناً لليلى غدوة
ً قد عَلا الحَزماءِ منهنَّ أُسَرْ
قد عَلَتْ من فَوقِها أَنْماطُها
وعلى الأحداجِ رَقمٌ كالشَّقِرْ
وإلى عمرٍو ـ وإنْ لم آتِهِ ـ
تجلبُ المدحة ُ أو يمضى السَّفرْ
واضحِ الوجهِ، كريم نجرهُ
مَلَكَ السَّيْفَ إلى بَطنِ العُشَرْ
حَجَريٌّ عائديٌّ نَسَباً
ثمَّ للمنذرِ إذْ حلَّى الخمرْ
باحرى ُّ الدَّمِ، مرٌّ طعمهُ
يُبرِىء ُ الكَلبَ إذا عَضَّ وَهَرْ
كلُّ يومٍ كانَ عنَّا جللاً
غيرَ يَومِ الحِنوِ في جَنَبيْ قَطَرْ
ضربتْ دوسرُ فينا ضربة
َ أثْبَتَتْ أوْتادَ مُلْكٍ مُستَقْرِ
صبَّحَتنا فَيلَقٌ مَلمُومَة
ٌ تمنع الأعقابَ منهنَّ الأخرْ
فجزاهُ اللهُ منْ ذى نعمة
ٍ وَجَزاهُ اللهُ إنْ عَبدٌ كَفَرْ
وأَقامَ الرَّأْسَ وَقْعٌ صادِقٌ
بعدَ ما صافَ، وفي الخدِّ صعرْ
ولَقَد راموا بسَعيٍ ناقِصٍ
كيْ يُزيلوهُ فأعْيا وأَبَرْ
ولقدْ أودى بمنْ أودى بهِ
عيشُ دهرٍ كانَ حلواً فأمرْ [/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الجمعة يوليو 29, 2016 12:06 am

[b][/


وسارٍ تعنَّاهُ المبيتُ فلمْ يدعْ
لهُ طامسُ الظَّلماءِ واللَّيلِ مذهباً
رأى ضوءَ نارٍ منْ بعيدٍ فخالها
لقدْ أكذبتهُ النَّفسُ، بلْ راءَ، كوكباً
فلَمّا استْبانَ أنّها آنِسيَّة ٌ
وصَدَّقَ ظَنّاً بعدَ ماكان كَذَّبا
رفعت لهُ بالكفِّ ناراً تشبُّهاً
شآميَّة ٌ نَكباءُ أو عاصِفٌ صَبا
وقُلتُ: ارفَعاها بالصّعيدِ كفَى بها
منادٍ لسارٍ ليلة ً إنْ تأوَّبا
فلمَّا اتاني والسَّماء تبلهُ
فلَّقيتهُ: أهلاً وسهلا ًومرحبا
وقُمتُ إلى البَرْكِ الهَواجِدِ فاتَّقَتْ
بِكَوماءِ لم يَذهَبْ بها النَّيُّ مَذهَبا
فرحَّبتُ أعلى الجنبِ متها بطعنة
ٍ دعتْ مستكنَّ الجوفِ حتَّى تصبَّبا
تَسامَى بَناتُ الغَلْيِ في حُجُراتِها
تَسامي عِتاقِ الخَيلِ وَرداً وأَشْهَبا



* المصدر : poetsgate.com بوابة الشعراء
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الجمعة يوليو 29, 2016 12:09 am

[b]



لا تَقُولن إذا ما لم تُرِدْ

أن تُتِمَّ الوعد في شيءٍ نَعَمْ



حَسَنٌ قَوْلُ نَعَمْ مِنْ بَعْدِ لا

وقَبِيحٌ قولُ لا بعد نعمْ



إن لا بَعْدَ نَعَمْ فاحِشَةٌ

فبِ لا فابْدأ إذا خِفتَ الندمْ



فإذا قلت نعم فاصبر لها

بنجاح القول ، إن الخُلْفَ ذَمّْ



واعلم أن الذَّمَّ نَقْصٌ للفتى

ومن لا يتقِ الذم يُذَمّْ



أكرمْ الجارَ وأرعى حَقهُ

إن عرفان الفتى الحقَّ كَرمْ






أنا بيتي من مَعَدٍّ في الذرى

ولي الهامةُ والفرْعُ الأَشَمْ



لا تَراني راتعاً في مجلسٍ

في لحوم الناس كالسبْع الضَّرِمْ



إن شر الناس من يبسمُ لي

حين يلقاني وإن غبت شَتَمْ



وَكلامٍ سَيِّيءٍ قَدْ وُقِرَت

أُذُني عنه وما بي من صَمَمْ



فتعزيت خَشَاة أن يرى

جاهِلٌ أني كما كان زعمْ



ولبَعْضُ الصفحِ والإعراض عَنْ

ذي الخنا أبقى وإن كان ظَلَمْ



إنما جاد بِشَأْسٍ خالدٌ

بعد ما حاقت به إحدى الظُّلَمْ



من منايا يَتَخَاسَيْنَ به

يبتدرن الشخص من لحم ودم



مُتْرَعُ الجَفْنَةِ رِبعيُّ النَّدى

حَسَنٌ مجْلِسهُ غَيرُ لطمْ



يجعل الهَنْءَ عطايا جمةً

إن بعض المال في العِرْضِ أمَمْ



لا يبالي طيبُ النفسِ بهِ

تَلَفَ المالِ إذ العِرضُ سَلِمْ /b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الجمعة يوليو 29, 2016 12:13 am

]b


هلْ لهذا القلبِ سمعٌ أوْ بصرْ
أو تناهٍ عن حبينبٍ يذكرْ
أو لِدَمعٍ عن سَفاهٍ نُهْيَة
ٌ تمنرى منهُ أسابى ُّ الدِّررْ
مُرمَعِلاتٌ كَسِمْطَي لُؤلؤ
خذلتْ أخراتهُ، فيهِ مغرْ
إنْ رأى ظعناً لليلى غدوة
ً قد عَلا الحَزماءِ منهنَّ أُسَرْ
قد عَلَتْ من فَوقِها أَنْماطُها
وعلى الأحداجِ رَقمٌ كالشَّقِرْ
وإلى عمرٍو ـ وإنْ لم آتِهِ ـ
تجلبُ المدحة ُ أو يمضى السَّفرْ
واضحِ الوجهِ، كريم نجرهُ
مَلَكَ السَّيْفَ إلى بَطنِ العُشَرْ
حَجَريٌّ عائديٌّ نَسَباً
ثمَّ للمنذرِ إذْ حلَّى الخمرْ
باحرى ُّ الدَّمِ، مرٌّ طعمهُ
يُبرِىء ُ الكَلبَ إذا عَضَّ وَهَرْ
كلُّ يومٍ كانَ عنَّا جللاً
غيرَ يَومِ الحِنوِ في جَنَبيْ قَطَرْ
ضربتْ دوسرُ فينا ضربة
َ أثْبَتَتْ أوْتادَ مُلْكٍ مُستَقْرِ
صبَّحَتنا فَيلَقٌ مَلمُومَة
ٌ تمنع الأعقابَ منهنَّ الأخرْ
فجزاهُ اللهُ منْ ذى نعمة
ٍ وَجَزاهُ اللهُ إنْ عَبدٌ كَفَرْ
وأَقامَ الرَّأْسَ وَقْعٌ صادِقٌ
بعدَ ما صافَ، وفي الخدِّ صعرْ
ولَقَد راموا بسَعيٍ ناقِصٍ
كيْ يُزيلوهُ فأعْيا وأَبَرْ
ولقدْ أودى بمنْ أودى بهِ
عيشُ دهرٍ كانَ حلواً فأمرْ [/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الجمعة يوليو 29, 2016 12:16 am

[

أَقفَرَ من سَلمى يَناضيبُ
فَبَطنُ ذي قارٍ فَعُرقُوبُ
فَواسِطٌ أَقفَرَ من أَهلِهِ
فَذاتُ قرقَينِ فَمَلحوبُ
مَنازِلُ الحَيِّ إِذا الحَيُّ لَم
تَشعَبهمُ عَنكَ الأَشاعيبُ
وَقَد أَرى الحَيَّ بها فيهمُ
كَهمِّكَ الشُبانُ وَالشيبُ
وَالجامِلُ الحومُ لَهُ رَجَّةٌ
كَأَنَّهُ للناظِرِ اللوبُ
وَالصافِناتُ الجُردُ كُلٌّ إِلى
صالحِ عِرقِ الخَيلِ مَنسوبُ
وَقُضُبُ الهنديِّ مجلوزةً
قَد قوِّمَت منها الأَنابيبُ
يُسمَعُ للسامِرِ فيهم إِذا
أَمسوا أَغانيٌّ وَتَطريبُ
هَل تُبلِغَنّي حَرَجٌ رَسلَةٌ
قَومي كِنازُ اللَحمِ شُنخوبُ
يَغولُ عَنّي البيدَ إِرقاصُها
إِذا احزألَّت بي الصَياهيبُ
يَبري لَها مُستَعمَلٌ لاحِبٌ
موطّأُ المَتنَينِ مَركوبُ
كَأَنَّها أَسفَعُ ذو جُدَّةٍ
آوى إِلى غَضباءُ مَهضوبُ
تَلُفُّهُ ريحٌ خَريقٌ وَلَي
لٌ حالِكُ النُقبَةِ غَربيبُ
فَباتَ مقرروا مُكِباً عَلى
روقَيهِ وَالماءُ شآبيبُ
كَأَنَّما الماءُ عَلى مَتنِهِ
لؤلؤُ مَتنٍ جالَ مَثقوبُ
حَتّى غَدا يَكلأُ أَقطارَهُ
من كُلِّ وَجهٍ وَهوَ مَرعوبُ
فَنالَ شَيئاً ثم هاجَت بِهِ
مؤسَدَةٌ فيهِنَّ تَدريبُ
غُضفٌ ضِراءٌ طويَت فاِنطَوَت
كَأَنَّها ضُمراً يعاسيبُ
فَجالَ في وَحشيِّهِ نافِراً
رَهبَتها وَالشَرُّ مَرهوبُ
حَتّى إِذا قُلنَ تَلافَينَهُ
وَالحَينُ للحاينِ مَجلوبُ
ثَنى لَها يَهتِكُ أَستارَها
بِمُستَمِرٍّ فيهِ تَجريبُ
حَتّى تَساقَطنَ وَخَلَّينَهُ
وَرَوقُه بالدَمِ مَخضوبُ
كَأَنَّهُ حين نَجا كَوكَبٌ
أَو قَبَسٌ بالكَفِّ مَشبوبُ
إِنَّ بَني ضَبَّة قَومي فَلَن
أَشرِبَهُم ما حَنَّتِ النيبُ
قَولهُم بِرٌ وَجارَتهم
حِجرٌ فَلا هُجرٌ وَلا حوبُ
يَنمي بهم آباؤهُم لِلعُلى
وَنِسوَةٌ بيضٌ مَناجيبُ
وَيَحمَدُ العافي قِراهُم إِذا
ما لَم يَكُن في الحَيِّ مَحلوبُ
يا شَيءُ ما هم حينَ يَدعوهُمُ
داعٍ ليومِ الرَوعِ مَكروبُ
شُم يَغارونَ إِذا ما بَدا
من الحَيياتِ العَراقيبُ
كَأَنَّهم يَوماً إِذا استلأموا
في الحَلَقِ البُزل المَصاعيبُ
يَسعى لهم جَير بأوتارِهم
طَلّابُ أَوتارٍ وَمَطلوبُ
كَأَنَّهم عادٌ حُلوماً إِذا
طاشَ من الجَهلِ القَطاريبُ
وَالمالُ لا يُمنَعُ من حَقِّهِ
وَالآلُّ في ذي الألِّ مَرقوبُ
بَل لَيتَ شِعري وَالمُنى ضَلَّةُ
وَالمَرءُ إِذ يأمُلُ مَكذوبُ
هَل تَذعَرنَّ الوحشَ بي في الضُحى
كَبداءُ كالصَعدَةِ سُرحوبُ
مُدفَقَةُ المَتنَينِ يُنمي بها
هادٍ كجِذعِ النخلِ يَعبوبُ
وَكاهِلٌ أُفرِع فيهِ مَع ال
إِفراعِ إِشرافٌ وَتَقبيبُ
مَيمونَةُ الطائِرِ محبوبةُ
وَالفَرَسُ الصالِحُ محبوبُ
تَعسِلُ تَحتي عَسلاناً كَما
يَعسِلُ نحوَ الغَنَمِ الذيبُ
][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
yacqpabdhe
Admin


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   السبت يوليو 30, 2016 11:13 am

[b][/يحْمِلُ الحِقْدَ مَنْ تَعْلُو بِهِ الرُّتَبُ ولا ينالُ العلى من طبعهُ الغضبُ ومن يكنْ عبد قومٍ لا يخالفهمْ إذا جفوهُ ويسترضى إذا عتبوا قدْ كُنْتُ فِيما مَضَى أَرْعَى جِمَالَهُمُ واليَوْمَ أَحْمي حِمَاهُمْ كلَّما نُكِبُوا لله دَرُّ بَني عَبْسٍ لَقَدْ نَسَلُوا منَ الأكارمِ ما قد تنسلُ العربُ لئنْ يعيبوا سوادي فهوَ لي نسبٌ يَوْمَ النِّزَالِ إذا مَا فَاتَني النَسبُ إِن كُنتَ تَعلَمُ يا نُعمانُ أَنَّ يَدي قَصيرَةٌ عَنكَ فَالأَيّامُ تَنقَلِبُ اليَومَ تَعلَمُ يا نُعمانُ أَيَّ فَتىً يَلقى أَخاكَ الَّذي قَد غَرَّهُ العُصَبُ إِنَّ الأَفاعي وَإِن لانَت مَلامِسُها عِندَ التَقَلُّبِ في أَنيابِها العَطَبُ فَتًى يَخُوضُ غِمَارَ الحرْبِ مُبْتَسِماً وَيَنْثَنِي وَسِنَانُ الرُّمْحِ مُخْتَضِبُ إنْ سلَّ صارمهُ سالتَ مضاربهُ وأَشْرَقَ الجَوُّ وانْشَقَّتْ لَهُ الحُجُبُ والخَيْلُ تَشْهَدُ لي أَنِّي أُكَفْكِفُهَا والطّعن مثلُ شرارِ النَّار يلتهبُ إذا التقيتُ الأعادي يومَ معركة ٍ تَركْتُ جَمْعَهُمُ المَغْرُور يُنْتَهَبُ لي النفوسُ وللطّيرِاللحومُ ولل ـوحْشِ العِظَامُ وَلِلخَيَّالَةِ السَّلَبُ لا أبعدَ الله عن عيني غطارفة ً إنْساً إذَا نَزَلُوا جِنَّا إذَا رَكِبُوا أسودُ غابٍ ولكنْ لا نيوبَ لهم إلاَّ الأَسِنَّة ُ والهِنْدِيَّة ُ القُضْبُ تعدو بهمْ أعوجيِّاتٌ مضَّمرةٌ مِثْلُ السَّرَاحِينِ في أعناقها القَببُ ما زلْتُ ألقى صُدُورَ الخَيْلِ منْدَفِقاً بالطَّعن حتى يضجَّ السَّرجُ واللَّببُ فا لعميْ لو كانَ في أجفانهمْ نظروا والخُرْسُ لوْ كَانَ في أَفْوَاهِهمْ خَطَبُوا والنَّقْعُ يَوْمَ طِرَادِ الخَيْل يشْهَدُ لي والضَّرْبُ والطَّعْنُ والأَقْلامُ والكُتُبُ

]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yasa.7abibomri.com
 
موضوعك الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
يعقوب الطيار...............كلاماتي :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: